شعار ناشطون

مسؤول أوكراني: يجب خفض الحد الأقصى لسعر برميل النفط الروسي إلى 30 دولارا

03/12/22 10:46 am

<span dir="ltr">03/12/22 10:46 am</span>

قال مساعد كبير للرئيس الأوكراني، السبت، إنه يجب خفض الحد الأقصى لسعر الخام الروسي المنقول بحرا الذي اتفقت عليه مجموعة دول السبع وأستراليا أمس الجمعة إلى 30 دولارا للبرميل لاستهداف الاقتصاد الروسي على نحو أشد.

وأضاف أندريه يرماك مدير مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تطبيق تيليجرام “كان هذا كل شيء اقترحته مجموعة ماكفول-يرماك، لكن من الضروري خفضه إلى 30 دولارا لتدمير اقتصاد العدو على نحو أسرع”، مشيرا بكلامه إلى مجموعة عمل دولية معنية بالعقوبات.

واتفقت مجموعة السبع وأستراليا على تحديد حد أقصى لسعر النفط الروسي عند 60 دولارا للبرميل.

أعلنت بريطانيا وحلفاؤها، السبت، الاتفاق على وضع حد أعلى لسعر برميل النفط الروسي عند 60 دولارا.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخزانة الأمريكية الجمعة إن الحد الأقصى الذي أقره الاتحاد الأوروبي على سعر النفط الخام الروسي المنقول بحرا عند 60 دولارا للبرميل سيحافظ على تزويد الأسواق العالمية بإمدادات جيدة مع “ترسيخ التأسيس” للخصومات التي نجمت عن التهديد بوضع مثل هذا الحد.

وقال المسؤول، الذي تحدث للصحفيين بعد ساعات من المحاولات التي بذلتها حكومات الاتحاد الأوروبي لإقناع بولندا بقبول الحد الأقصى، إن هذه الخطوة ستحد من عائدات موسكو النفطية وتحرمها من مليارات الدولارات التي تستغلها في الحرب ضد أوكرانيا.

وأضاف المسؤول أنه “من خلال تحديد السعر عند 60 دولارا للبرميل، فإننا نرسخ للخصومات الكبيرة التي أجبرت (الرئيس الروسي) بوتين على بيع النفط الروسي بمقتضاها، وهي خصومات باتت موجودة بشكل ما لأن التهديد بوضع حد أقصى للسعر أجبر روسيا على تقديم تنازلات‭‭ ‬‬في الصفقات مع الدول المستوردة”.

تابعنا عبر