شعار ناشطون

هل يجب أن يستغني الطفل عن الحليب بعد عمر السنتين؟

21/09/22 08:04 pm

<span dir="ltr">21/09/22 08:04 pm</span>

يعتبر الحليب الغذاء الأساسي في أولى مراحل الطفولة. لكن على الرغم من أهميته الكبرى، ثمة جدال اليوم حيال ما إذا كان من الضروري الاعتماد عليه في سنوات لاحقة كغذاء، أو ما إذا كان من الممكن الاستغناء عنه والاعتماد على بدائل أخرى كمصادر للكالسيوم. وبحسب اختصاصية التغذية مايا شقرا، يعتبر الحليب الغذاء الأساسي من الولادة حتى عمر السنتين، فماذا يحصل بعدها وهل يجب أن يتوقف الطفل عندها عن تناول الحليب والتركيز على أطعمة أخرى؟

 

يُنصح عامةً بتناول الحليب ومشتقاته بين سن 3 سنوات و11. ففي حال عدم الرغبة بتناول الحليب باستمرار يمكن تناول حليب الصويا أو الجبنة أو اللبن (الزبادي) على سبيل التنويع. فهي تؤمن كلّها كميات الكالسيوم والفيتامين د التي يحتاجها في هذه المرحلة العمرية. تنصح شقرا بأن يستمر الطفل بتناول الحليب بعد عمر 3 سنوات، فيما يمكن أن يتناول كوبين منه في اليوم بين سن 3 سنوات و5. أما بعد سن 5 سنوات، فمن الضروري أن يستمر بتناول كوباً من الحليب على الأقل كمصدر مهم للكالسيوم. أما في حال عدم الرغبة بتناول الحليب فتبدو البدائل كالجبنة واللبن من الحلول المثلى التي يمكن أن تؤمن حاجته من الكالسيوم والفيتامين د أيضاً. كما أن حليب الصويا هو من البدائل المتاحة له إذا كان لا يحب الحليب العادي.

تابعنا عبر