شعار ناشطون

وفد من “التوحيد الإسلامي” زار مخيم البارد

03/12/22 02:57 pm

<span dir="ltr">03/12/22 02:57 pm</span>

زار الأمين العام لحركة “التوحيد الإسلامي” الشيخ بلال سعيد شعبان مع وفد من الحركة، مخيم نهر البارد، حيث التقى أهالي مفقودي القارب الذي غرق قبالة السواحل السورية، في حضور الشيخين اسماعيل أبو شقير وهيثم السعيد.

واستمع شعبان لأهالي المفقودين والعلماء الذين أكدوا أن “هناك تقصيرا في معرفة مصير المفقودين واحتمال كونهم لدى السلطات السورية”.

وشدد على “بذل الجهود وكل ما يمكن لبلسمة جراح الأهالي ومعرفة مصير أبنائهم”، داعيا إلى “عدم مغادرة البلاد وتركها للفاسدين والمفسدين، فبوصلة الانطلاق يجب أن تبقى فلسطين”.

وكان شعبان ألقى خطبة الجمعة في مسجد القدس في المخيم، واستنكر فيها “عمليات التصفية والقتل وإرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه سلطات العدو الصهيوني بحق فلسطينيي الداخل”، مشددا على أن “رد المجاهدين لن يتأخر، فوحدة الشعب الفلسطيني بمختلف فصائله وأطيافه القومية والوطنية والاسلامية تؤرق الصهاينة”.

وشارك وفد الحركة في احتفال توزيع الشهادات والجوائز، في دورة الأذان الشرعي والنشاط الصيفية العلمية وحفظة القرآن الكريم، والتي نظمتها إدارة مجمع القدس الخيري بحضور علمائي وكشفي.

تابعنا عبر