شعار ناشطون

إحباط واحدة من أكبر عمليات الاحتيال المصرفية في العالم

24/11/22 12:16 pm

<span dir="ltr">24/11/22 12:16 pm</span>

أحبطت واحدة من أكبر عمليات الاحتيال التي استهدفت مئات الأشخاص بغية سرقة حساباتهم المالية، بعملية عالمية كانت السلطات البريطانية جزءا منها.

 

وتم استهداف الضحايا من قبل المتصلين الذين تمكّنوا من خلال أساليب تكنولوجية من إخفاء أرقامهم، وأقدموا على سرقة ملايين الجينيهات الإسترلينية.

 

وتم التنسيق مع سلطات إنفاذ القانون الهولندية التي استطاعت الوصول إلى الخوادم التي استخدمها المتصلون، للاستماع سراً إلى المكالمات الهاتفية.

 

ونجحت الشبكة بالاحتيال على الضحايا بعد إيهامهم أنه تم الاتصال بهم من قبل مصارفهم، وتم إقناعهم بإعطاء التفاصيل الشخصية التي سمحت للمحتالين بسرقة النقود.

وأبلغ 4785 شخصا عن عمليات احتيال بمبالغ وصلت إلى 10000 جنيه إسترليني، في حين خسر واحد من الضحايا بمفرده 3 ملايين جينيه إسترليني، وذلك مع وصول العدد الكلي للضحايا في العالم 200 ألف ضحية.
ومن بين 10 ملايين مكالمة احتيالية تم إجراؤها، 40 بالمئة منها كانت في الولايات المتحدة، و35 بالمئة في المملكة المتحدة، والباقي في دول أخرى.
وألقي القبض على مدير الشبكة تيغاي فليتشر 35 عاما، في شرق لندن بوقت سابق من هذا الشهر ويواجه تهماً جنائية.
وقد تم حتى الآن إلقاء القبض على 120 شخصا من بينهم 103 في لندن و 17 خارج العاصمة.
تابعنا عبر