شعار ناشطون

عامين على الجريمة…متى الحساب؟!

04/08/22 01:13 pm

<span dir="ltr">04/08/22 01:13 pm</span>

جنى لحلوح- قسم التحرير

اليوم ذكرى تفجير مرفأ بيروت الثانية  بعد عامين على هدم بيوت و احلام و أرزاق المواطنين بعد عامين على بكاء الأطفال و هم يبحثون عن أهلهم و هم خائفون و الآباء يبحثون عن أطفالهم و بعد عناء طويل يجدوهم تحت الحطام و أيضا المغتربين و هم يتصلون على أهلهم كي يطمئنون عليهم و يسمعون الرد الآلي يقول: “الرقم المطلوب مغلق او خار نطاق التغطية يرجى المحاولة لاحقا”.

في مثل هذا اليوم كانت أكبر مأساة حدثت في لبنان الكارثة لم تكن فقط على أهالي بيروت بل كانت على جميع اللبنانيين في الوطن او خارجه في مثل هذا اليوم منذ عامين الشوارع حزينة مليئة بالحطام و جثث الشهداء و ليومنا هذا بعد عامين الكارثة لن تنتهي بل تكمل معنا ها هي الإهراءات تسقط أجزاء منها…

لن ننسى هذا اليوم و لن ننسى من كان السبب في سقوط شبابنا و شاباتنا و أطفالنا و اهالينا ؛ ان نسينا نحن فالام التي فقدت طفلها او طفلتها لن تنسى و الطفل الذي فقد اهله و تيتم في عمر صغير لن ينسى.

المنا كبير؛ و حزننا اكبر؛ ماذا تنتظرون حتى تحاسبو المسؤول عن التفجير ماذا تنتظرون حتى تزيلوا الأقنعة عن المتهمين إلى متى سوف يبقى المجرمون احرار إلى متى ستبقون متخفيين سيأتي يوم و يكشف كل شيئ ان لم تحاسبوا هنا فهناك من سيحاسبكم، اكثر من مئتي شهيد كانو ضحيتكم , ان كانت مراكزكم تحرف العدالة نذكركم بعدلة في محكمة الله نلتقي وهناك العدل يقام…

تابعنا عبر